انطلاق "مهرجان الأخوة الإنسانية" في فبراير

أعلن الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ، وزير التسامح والتعايش ، إطلاق النسخة الأولى من مهرجان الأخوة الإنسانية.

تنظمه وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية ، ويقام المهرجان في الرابع من فبراير من كل عام بمناسبة "اليوم العالمي للأخوة الإنسانية" الذي أعلنته الأمم المتحدة مؤخرًا.

وأوضح الشيخ نهيان أن المهرجان سيستمر حتى الثامن من فبراير ، وسيشهد مشاركة متحدثين دوليين وعرب بارزين بما في ذلك مشاركة فاعلة للجهات الاتحادية في الدولة.

وقال: "من هذه المنصة نفخر بتنظيم هذا المهرجان احتفاءً بوثيقة أبوظبي للأخوة الإنسانية ، والتي تجسد الحكمة والقيادة الفذة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب الأعلى. قائد القوات المسلحة الإماراتية الذي بذل جهوداً حثيثة لإنشاء وإطلاق هذه الوثيقة التاريخية من أرض الإمارات الحبيبة بحضور قداسة البابا فرنسيس من الكنيسة الكاثوليكية وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين. هذه الوثيقة ، في جوهرها ، هي رسالة حب وسلام من الإمارات إلى العالم ، تدعو البشرية جمعاء إلى التعارف ، وتشجيع الحوار والعمل معًا لتحقيق الرخاء والسعادة للجميع. وعلاوة على ذلك ، يدعو إلى توحيد الجهود لمكافحة التطرف والانقسام والتعصب والإرهاب على جميع المستويات ".

وأضاف الشيخ نهيان أن المهرجان سيقام تحت شعار "الأخوة الإنسانية في العمل" ، معترفاً بأن الوثيقة تمتد إلى أبعد من معناها روحياً إلى آفاق تدعو إلى العمل الجماعي من قبل الجميع من أجل الصالح العام. المجالات التي يمكن أن تستفيد بشكل كبير من الوثيقة من خلال نشر الأخوة البشرية في العمل ، هي ، في قطاع التعليم ، والرعاية الصحية ، والبيئة وحمايتها ، وضمان احترام أماكن العبادة وحمايتها ، وحرية المعتقد ، والحفاظ على التراث والهوية الوطنية وحقوق المرأة ورعاية الطفل والقضاء على الفقر وتقديم الدعم والمساعدة المستدامين للفئات المهمشة في المجتمع.

وأوضح أن الشعار هو تعبير عن فخرنا بدولة الإمارات العربية المتحدة ورمزًا لوطن يعيش فيه الناس من جميع أنحاء العالم في سلام وأخوة وازدهار. إن دولة الإمارات دولة معروفة بتسامحها وروح الأخوة الإنسانية التي تتمتع بها ، مما يعزز ويعزز بيئة يسودها الأمن والاستقرار والازدهار لكل من يعيش على هذه الأرض الحبيبة.

وأكد في تنظيم المهرجان كاحتفال سنوي أن المهرجان يمثل تعبيرا صادقا عن اعتزازنا بدولة الإمارات العربية المتحدة واعترافا بالإرث الخالد للأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، الذي أرسى دعائم التأسيس بحزم على قيم التسامح والأخوة.

وأعرب سمو الشيخ نهيان عن تقديره لكافة وسائل الإعلام وحرصها على دعم وتغطية وقائع المهرجان ، داعياً الجميع للمساهمة بطريقتهم الخاصة في إنجاح هذه النسخة الافتتاحية.

وعبر عن امتنانه للدعم الثابت الذي تقدمه قيادة الأمة للوزارة ، وشكر الشعب وجميع الوزارات والهيئات على الاهتمام الذي أبدوه بالمهرجان.

شارك هذا المقال

رايك يهمنا

اترك تعليق

يستخدم هذا الموقع Akismet لتقليل المحتوى غير المرغوب فيه. تعرف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.